Wednesday, February 8, 2012

تركيب أجهزة أشعة الأحدث عالميا «بتخصصي» الدمام


تركيب أجهزة أشعة الأحدث عالميا «بتخصصي» الدمام


حقق قسم الاشعة الجديد بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام العديد من القفزات التطويرية في الفترة الأخيرة انعكست بنتائج ايجابية على المرضى . وأوضحت رئيسة قسم الأشعة الدكتورة عبير الملا لـ»اليوم» أن قسم الأشعة يحتوي على أحدث ما توصل إليه العلم من أجهزة طبية ذات مواصفات تخصصية دقيقة بتكلفة مادية عالية مشيرة الى تركيب جهاز 3T MRI الذي يتميز بالاشعة المغناطيسية وله قدرة عالية في تشخيص الأمراض وخاصة الأورام والزراعة وأمراض الأعصاب ،
وأشارت الملا الى أنه تم أيضا تركيب جهاز “PEM” بالقسم النووي وهو جهاز حديث جدا ولا يتواجد بالمملكة أو دول الشرق الأوسط وهو جهاز خاص بالفحص المتخصص للثدي بالأشعة البوزيترونية، وقالت الدكتورة عبير الملا انه سيتم الانتهاء قريبا من توسعة قسم الأشعة وهو جزء من منظومة متكاملة, فقد حرصنا منذ البداية على الاهتمام بالمساحات المطلوبة والأجهزة الكافية ووجود نظام المعلومات الخاص بالقسم وأرشفة صور الأشعة والأهم المعايير المهنية والكادر المتخصص, وأشارت الى أن المستشفى تم تصميمه منذ أكثر من 25 عاما وقسم الأشعة الحالي لم يعد يتناسب مع هذا التصميم لأن التكنولوجيا في الأشعة تغيرت تماما في الخمس عشرة سنة الماضية فأصبح تصميم قسم الأشعة الأساسي غير قادر على مواكبة المتغيرات الحديثة ومن هنا فقد قررنا هيكلة مبنى مستقبلي حديث ومتميز التصميم بحيث يجد الكادر الطبي انسيابية العمل ويضيف الى العاملين والمريض شعورا بالراحة والألفة. وقالت الملا ان قسم الأشعة بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام يتميز بوجود التخصصات الدقيقة فالكادر الطبي متعدد التخصصات من أشعة الأعصاب والباطنية والأشعة التداخلية وأشعة الأطفال والعظام وأشعة أمراض النساء وغيرها ، أما المحور التقني فينقسم إلى تخصصات عديدة من الأشعة النووية التشخيصية والعلاجية والمغناطيسية والمقطعية والتداخلية وأشعة فحص أمراض الثدي وغيرها والذي يقوم على تشغيلها طاقم فني متخصص في كل منها .

وأكدت الدكتورة عبير الملا أن ما يميز مستشفى الملك فهد التخصصي هو المحور العلمي ووجود متخصصين علميا مثل الفيزيائيين الطبيين والذين يهتمون بفيزيائية التكنولوجيا والأداء الآمن للأشعة منقسمين إلى تخصصات دقيقة مثل الأشعة النووية والأشعة المغناطيسية ويتمثل دورهم في سلامة الأشعة والأداء المتميز على أساس الكفاءة النوعية في جميع أجهزة الأشعة إضافة إلى الجزء التعليمي في أداء الأجهزة ، وأوضحت الدكتورة عبير الملا أن قسم الأشعة هو أساس في التشخيص الطبي لأي مرض وأن علاجات الأشعة تطورت حديثا خاصة بالأشعة التداخلية وقد تتفوق في العلاج على الجراحة في بعض الحالات والأمراض ، وأضافت الملا أن المرأة السعودية تميزت ونالت درجات علمية عالية مثلها مثل الرجل تماما بالإضافة على قدرتها على الموازنة مع أولوياتها وهي رعاية الأسرة على أكمل وجه.
ورسالتها عبر «اليوم» تطلقها الى كل طبيب لم يتخصص بعد بأن تخصص الأشعة يجمع بين التطور المستمر والمتعة والعلم كما أنه يحتاج الى دراية أكثر من ناحية التخصصات المتشعبة من هذا القسم خاصة مع مشكلة ندرة الأطباء.
المصدر:  جريدة اليوم

0 التعليقات:

Post a Comment

 
تابع القراءة: http://www.doaib.com/2010/07/open-external-links-in-new.html#ixzz1gRGkA71M