Saturday, May 14, 2011

مستشفى الإمام عبد الرحمن آل فيصل - الدمام

مستشفى الإمام عبد الرحمن آل فيصل - الدمام 
الحرس الوطني


يعتبر مستشفى الإمام عبدالرحمن آل فيصل للحرس الوطني بالدمام من أحد المستشفيات التابعة لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني، وتحت الرعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود تم افتتاح المستشفى في عام 2002، وبجهود كل من الجهاز الطبي والإداري حصلت المستشفى على شهادة الاعتراف الدولية JCIA مما وضع المستشفى في مقدمة مستشفيات المنطقة الشرقية.
ويتميز مستشفى الإمام عبد الرحمن آل فيصل  بالرعاية الصحية الثانوية للمرضى من منسوبي الحرس الوطني وذويهم وعلى من تنطبق عليهم أهلية العلاج من الموطنين حسب الأنظمة المتبعة لشوؤن الصحية بالحرس الوطني.  
يستوعب المستشفى 112 سرير، ووحدة عناية مركزة من سته أسرّة، ووحدة عناية مركزة لحديثي الولادة من خمسه أسرّة، و4 غرف للعمليات، و4 غرف للولادة مزودة جميعها بأحدث الأجهزة الطبية عالية الجودة لتقديم افضل الخدمات للمرضى.
ويتكون مستشفى الإمام عبدالرحمن آل فيصل عدد من المباني ومن ضمنها مبنى المستشفى والذي ينقسم إلى العيادات الخارجية، حيث يصل عدد الزوار غالباً إلى 7000 مريض شهرياً، وتتضمن العيادات المتخصصة تخصصات مثل:
الجراحة العامة- الباطنة- الجهاز الهضمي- الأطفال- نساء وولادة- طب الأسرة- العيون وقياس النظر- الأسنان- الغدد- جراحة العظام- الربو- وعيادة المخ والاعصاب. وكل العيادات مزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات المتطورة مثل جهاز قياس وظائف الرئة.

أما قسم الطورائ قد يصل عدد الزوار تقريباً إلى 4000 مريض شهرياً حيث يوفر لهم جميع الخدمات الطبية ذات الجودة العالية. وقسم الأشعة المزود بأحدث الأجهزة المتطورة مثل جهاز الأشعة المقطعية، وجهاز الأشعة الصوتية الدقيقة، والمختبرات وبنك الدم المزود بأحدث وأدق الأجهزة لفحص عينات الدم.
ويحتوي المستشفى أيضاً على وحدة متكاملة لتخطيط وتصوير القلب مزودة بأحدث الأجهزة، وحدة المناظير والتى تم افتتاحها موخرا تحت رعاية معالي المدير العام التنفيذي للشوؤن الصحية، بالإضافة إلى أجنحه التنويم بالمستشفى.
أما المبنى الإداري فيتضمن مكتب نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية ونائب المدير التنفيذي لخدمات التشغيل، ويشمل أيضاً قاعة المحاضرات التي يعقد فيه الدورات العلمية للكادر الطبي ومزود بأحدث التقنيات لنقل المباشر للعمليات من غرفة العمليات، وغرفة الإجتماعات المزودة بأحدث التقنيات التكنولوجية لنقل الاجتماعات عبر الصورة المرئية عن بعد ما بين الأحساء والرياض وجدة. ويحتوي المبنى أيضاً على عدد من المكاتب الإدارية. إضافة إلى مبنى خارجي يحوي سكن للموظفين، ونادي رياضي بالإضافة إلى ملاعب متنوعة للترفيه.

وبالدعم والتوجيهات المستمرة من معالى المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية للحرس الوطني استطاع مستشفى الإمام عبدالرحمن آل فيصل التطور من ناحية الخدمات الطبية المقدمة لمنسوبي الحرس الوطني وأهلية العلاج ومركز الأعمال.
حيث يوجد بالمستشفى عيادات مختصة بمعالجة السمنة تحت إشراف كادر طبي رفيع المستوى لإجراء عمليات ربط وقص المعدة والتى تعد من العمليات النادرة في المنطقة، حيث تم إجراء 399 عملية ناجحة حتى الآن.

وعيادة أمراض النساء لحالات الحمل الخطيرة حيث يتم التعامل معها بأيدي استشارين مختصين باستخدام أدق أجهزة التصوير والتخطيط الحديثة والعصرية.
وعيادة لعلاج المناعي والبيولوجي لحساسية الأنف والصدر (الربو)  تحت اشراف استشارين مختصين وهما إحدى أحدث الطرق في علاج حالات الصعبة والمستعصية لمرض الربو والحساسية، وتعد هذه من الخدمات النادرة في المنطقة، حيث يستقبل المستشفى بعض الحالات المحالة من مستشفيات المنطقة.
كما تم مؤخراً عمل عمليات زراعة القرنية بالمستشفى وهذا النوع من العمليات تحتاج الى كفاءة طبية مدربة. بالإضافة إلى افتتاح قسم علاقات المرضى، والذي يحافظ على حقوق المريض والحرص على تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى.
يتميز مستشفى الإمام عبدالرحمن آل فيصل بموقعه الاستراتيجي حيث يقع بين الدمام والخبر والظهران وهي من أهم ثلاث مناطق في المنطقة الشرقية، حيث تتركز الكثافة السكانية والقطاعات الصحية المختلفة، مما يجعل فيها روح التنافس المشروع بين القطاعات الصحية من ناحية جودة الخدمات الطبية المقدمة والمتطورة، والتي تنعكس نتائجها الإيجابية على المستفيدين منها في جميع الخدمات الطبية.

الموقع الالكتروني:
http://www.ngha.med.sa/Arabic/Pages/default.aspx

 
تابع القراءة: http://www.doaib.com/2010/07/open-external-links-in-new.html#ixzz1gRGkA71M